العلاج بالابر الصينية

العلاج بالابر الصينية

تعريف الابر الصينية

الابر الصينية هي ابر دقيية جدا تستعمل عن طريق الغرز في اماكن مختلفة من جسم الانسان لعلاج العديد من الامراض أو الوقاية منها.

أول من استخدم هذا النوع من العلاج هم الصينيون حيث يعتقدون أن الابر تعيد التوازن للجسم و أن الطاقة أو ما يسمى باللغة المحلية الصينية (تشي) تسير عبر مسارات مختلفة من الجسم. و لأسباب مختلفة قد تتعطل بعض المسارات أو تتعرض للخلل لأسباب قد تكون معروفة بفضل التقدم العلمي في المجال الطبي, و قد تكون كذلك غير معروفة. مما قد يؤدي الى فقدان توازن و حيوية الجسم. و لاعادة التوازن يستخدمون الصينيون هذا النوع من العلاج حيث يغرزون الابر في هاته المواضع التي تعرضت للخلل.

في بداية العلاج بالابر الصينية كان الصينيون يستخدمون حوالي 365 نقطة متفرقة في الجسم و لكن بتطور العلاج زاد هذا العدد كثيرا.

تعتمد فعالية العلاج على مكان غرز الابر و على الزاوية التي تغرز فيها. كما يحتاج الممارس لهذا العلاج على قدر كبير من التدريب للوصول لمستوى عال من التمكن. كما تتركز الاماكن العلاجية في اماكن غير مؤذية حيث يستخدم الطبيب للعلاج أكثر من ستة نقاط متفرقة للحصة العلاجية الواحدة.. كما يتم استخدام ابر بطول 5 سم يدخل نصفه في الجسم كما يبقى النصف الاخر خارجا ليمسك به الطبيب.

يتم صناعة الجزء الذي يدخل للجسم من الحديد المرن و يكون مدبب الرأس أما النصف الاخر هو المقبض. فيصنع من سلك فضي ملفوف يمكن الطبيب من تحريك الابرة بسهولة.

يتم في بعض أنواع المعالجة ادخال الابرة الى مستوى أعمق من الجلد لتصل الى النسيج المغطي للعظم. بالمناسبة هاته الطريقة تستخدم في الحالات المزمنة و فائدتها تكمن في ادخال عدد أقل من الابر في ان واحد.

تستعمل الابر الطويلة أحيانا بشكل مواز للجلد لتحفيز عدة نقاط تقع على خط واحد في نفس الوقت. ويوجد أيضا نوع من الابر الصغيرة ذات الرأس المثلت والتي تدخل بحركة معينة لاخراج نقاط من الدم وهناك الابر الاخرى الصغيرة جدا و التى يصل طولها الى 9 ميليميترات و تخرق طبقات الجلد السطحية و تترك هناك لمدة بشريط لاصق لتحفيز المكان المحدد للابرة.

كيفية استخدام الابر الصينية

المنطقة المراد ادخال الابرة فيها يتم مسحها بالكحول ثم تدلك باليد برفق ثم تدخل الابرة برفق و بسرعة. حيث يتم ابقائها في عين المكان حوالي 15-20 دقيقة ثم ترفع, كما يمكن ان نضعها في ان واحد حيث يمكننا أن نزودها بالكهرباء الرفيع لزيادة فعالية العلاج. بالمناسبة دعنا نؤكد أنه لا يتم وضع أي مادة كيميائية خلال العلاج.

الحالات الممكنة لاستعمال الابر الصينية

تستعمل الابر الصينية بشكل جيد في علاج الالام و الامراض المزمنة و بالامكان ان نستغني عن المسكنات التي لها تأثير سلبي على الصحة. وقد اثبتت التجارب العلمية ان الابر الصينية تساعد في علاج الالام واظهرت ايضا ان الذين عولجو بالابر الصينية قلت الامهم بنسبة عالية. و الحمد لله الان هاته الابر تستعمل في علاج الام الرقبة, الظهر و حتى الصداع و الصداع النصفي, و كذلك تستخدم لتخفيف الام الولادة و تشنج العضلات و المفاصل.

يمكننا كذلك ان نستفيد منها للأقلاع عن التدخين و علاج الادمان, تخفيف الوزن علاج التوتر و القلق و الاكتئاب. كما اثبتت التجارب دورها الفعال في تخفيف الغثيان.

قد تختلف مدة العلاج من شخص الى اخر, ففي اغلب الاحيان تحتاج الامراض المزمنة عدة جلسات, أما الوقاية و تحسين الصحة النفسية تحتاج الى أربعة جلسات في السنة لتفي بالغرض.

الحالات الغير ممكنة للمعالجة بالابر الصينية

هناك امراض لا يمكن معالجتها باستخدام الابر الصينية

  • الامراض التي لديها خلل في الغدد
  • الامراض المعدية والطفيليات
  • في حالات الفشل العضوي مثل هبوط القلب الفشل الكلوي وتليف الكبد
  • الامراض النفسية
  • الامراض التي تحتاج الى تدخل جراحي

الاثار الجانبية للعلاج بالابر الصينية

ليس هناك اي خطر من ناحية الاثار الجانبية و خاصة مع الابر الحديثة التي تستعمل مرة واحدة و ترمى للحد من انتقال العدوى.

كما يمكن ان يحدث استخدام الابر تدمير للآنسجة كلأوردة و الاعصاب …لذلك يجب أن يكون استخدام هذا النوع من العلاج من طرف ايادي خبيرة و ماهرة و ان يكون الخبير على دراية بالعلم التشريحي للجسم و المناطق الحساسة.

قد تعمل الابر الصينية على تخفيف الالام مما يؤدي الى اعتقاد المريض ان المرض قد زال و تحسنت حالته . و هو قد ازداد سوءا و لا يدري وهذا قد يسبب اضرار كبيرة فمثلا الذي لدية الام الظهر المصاحب بالسرطان .قد يذهب الالم و يترك علاجه مما يؤدي الى انتشار وسيطرة المرض بسلاسة.

هل الاقتناع النفسي بالأبر الصينية لديه تاثير ايجابي للعلاج

لا يعتبر الاقتناع بعلاج الابر الصينية مؤثرا في العلاج فقد أجريت هاته العلاجات على الحبوانات مع انها لا تعي بها.

ما يجب أن نفعله قبل و بعد الجلسات العلاجية

  • تجنب الاكلات الدسمة بعد او قبل الجلسات العلاجية مباشرة
  • تجنب المجهود العضلي بعد 6 ساعات من الجلسة
  • اخذ قسط من الراحة بعد الجلسة خاصة اولئك الذين يستعملون النشاط الذهني
  • الاستمرارية في تناول الادوية الموصوفة من طرف الطبيب

هل الابر الصينية معترف بها كوسيلة للعلاج

عرف العلاج بالابر الصينية قبل 100 عام و قد انتشرت في المملكة العربية السعودية و في العالم العربي غير ان نسبة المعالجين ما تزال محدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.