فوائد العلاج بالتدليك

يعاني الكثير من بعض الامراض التي تبدو له مستعصية و لكن حلها قد يكون أسهل مما يتصور.في هذا الموضوع سنتطرق لطريقة من طرق العلاج الطبيعي ألا و هي العلاج بالتدليك أو ما يسمى المساج

كثر الضغط في الحياة اليومية بسبب هاته الحياة العصرية للمدن التي كثر فيها الازدحام حيث يكون فيها نسبة كبيرة من البشر عرضة للأمراض النفسية, مما قد يؤثر سلبا على عضلات الجسم, مما يتسبب ببعض التشنجات أو الالام.
نعم فالقلق و الاضطرابات قد تكون مسببة للكثير من التشنجات العضلية, و قد تؤدي لنتائج لا يحمد عقباها, كما قد يؤدي الى أسرك في رحلة طويلة نحو ايجاد علاج ملائم بين الادوية الكيميائية و الطبيعية.
بعض الاطباء ينصحون في بعض الحالات التي لا تتطلب علاج كيميائي مكثف باتباع حمية غذائية أو تغيير النمط المعيشي من أجل المعالجة او حتى لزيادة كفاءة العلاج الكيميائي في الحالات المتقدمة.
في تأملنا لهاته الحياة العصرية نجد نسبة كبيرة من الاطفال, الشباب, الكهول و حتى الشيوخ يتبعون نمط معيشي غير ملائم تماما, فتجد الموظف في المكتب يجلس لمدة طويلة دون انقطاع. نفس الحال بالنسبة لمستخدمي أجهزة الكومبيوتر و مستخدمي مختلف وسائل النقل من حافلات قطارات و حتى الطائرات.
اذا لم نكن منتبهين لهذا الجانب من حياتنا, فإننا سنكون عرضة لأخطار صحية كبيرة تتجاوز مجرد تشنج عضلي أو الام بسيطة في مراحله الاولى.
في هذا الموضوع سنحاول تقديم حل بسيط لهاته المشكلة عن طريق تقديم العلاج بالتدليك المساج.

التدليك أو ما يسمى بالمساج

التدليك أو المساج هو عملية علاجية طبيعية لعضلات الجسم تهدف لتوفير توازن في الانسجه عن طريق تدليك المناطق التي تتعرض للالام المستمرة. لذلك نجد في العالم بأسره عيادات متعددة مختصة في التدليك حيث تساهم بشكل كبير على توفير علاج ملائم و فعال للمريض في أغلب الأحيان.

فوائد العلاج بالتدليك المساج

في السنوات الاخيرة ازدادة شعبية العلاج بالتدليك بالنظر للنتائج الفعالة التي يحصل عليها المرضى, لذلك نقدم لكم أبرز الفوائد التي يوفرها هذا العلاج.

  • يخلص الجسم من الألام الشديدة و المتوسطة كألام الظهر الكتفين و الرقبة
  • يساهم في تحفيز العضلات حيث يتم الاعتماد عليه لتكملة العلاج من الشلل
  • يساعد على تعزيز العلاجات النفسية بتقليل الضغط و التوتر
  • يساعد على تخفيف الوزن و شد العضلاة
  • يساعد على الحصول على جلد ناعم
  • يساهم بشكل ملاحظ في تنشيط الدورة الدموية
  • يساعد على التخلص من السموم و الخلاية الميتة
  • يساهم في توازن دقات القلب كما يقوي عضلة القلب
  • يساهم في توازن ضغط الدم و يزيد من خلايا الدم الحمراء لذلك يعتبر علاجا جيدا لمرض الأنيميا
  • يزيد من اللياقة البدنية حيث يعتبر وسيلة جيدة لزيادة كفاءة الرياضيين
  • يساهم في تجديد انسجة الجسم
  • يساعد على الحصول على مناعة أقوى ضد الامراض كما تشير الدراسات العلمية التي نشرت عام 2010
  • أثبتت دراسات في 2005 على أنه وسيلة جيدة للمساعدة على التخلص من حالات الاكتئاب و القلق
  • معالجة الصداع النصفي و المزمن
  • يساعد التدليك في بعض الحالات على معالجة العضلاة المنهكة

الحالات التي يمنع فيها اللجوء الى التدليك ( المساج )

ككل علاج فان للتدليك حالات يكون فيه العلاج فعالا كما له حالات قد يسبب مضاعفات و نتائج غير مرغوب فيها. لذلك سنقدم لكم الحالات التي يمنع فيها استخدام العلاج بالتدليك المساج.

  • حالات الالتهاب الداخلية و الخارجية للجسم
  • مشاكل في المفاصل
  • حالات مرضى السرطان
  • حالات التمزق العضلي
  • حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • مشاكل في القلب او المعانات من جلطات في الاوردة
  • صعوبة التنفس و الربو الشعبي
  • حالات النزيف الداخلية و الخارجية
  • حالات اصابة العمود الفقري

الخلاصة

يعتبر العلاج الطبيعي بالتدليك المساج وسيلة فعالة للعلاج أو المساعدة على توفير فعالية افضل لعلاجات اخرى. ففي المقال تطرقنا الى فوائده كما تطرقنا للحالات التي يجب الحذر منها قبل اللجوء اليه. لذلك ننصح بشدة قبل استخدام هذا النوع من العلاج استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.