أخبار رياضية الأولمبي المصري يسعى لإنهاء النحس العربي في إفريقيا

best

مشرف سابق
عقب صعودهما لمنافسات كرة القدم بأولمبياد طوكيو 2020، يطمع منتخبا مصر وكوت ديفوار في الفوز ببطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة، عندما يلتقيان غدا الجمعة في المباراة النهائية، للمسابقة القارية المقامة حاليا في مصر.

ويأمل كلا المنتخبين في تتويج مشوارهما في البطولة، من خلال الفوز بلقب المسابقة، التي انطلقت نسختها الأولى بالمغرب عام 2011، لأول مرة في تاريخهما.

ويسعى المنتخب المصري لوضع حد لسوء الحظ، الذي تعاني منه الكرة العربية مع هذه البطولة، التي أخفق منتخبا المغرب والجزائر في الفوز بلقبها، رغم تأهلهما للنهائي في نسختي 2011 و2015، على الترتيب.

وخسر منتخب المغرب الأولمبي 1/2 أمام نظيره الجابوني، في نهائي البطولة قبل ثمانية أعوام، كما انهزم منتخب الجزائر بالنتيجة ذاتها أمام منافسه النيجيري، في نهائي النسخة الماضية.

مسيرة قوية

وظهر المنتخب الأولمبي المصري بشكل جيد للغاية، خلال مسيرته بالبطولة، ليكسب تعاطف ودعم الجماهير.

وتصدر المنتخب المصري، الممثل العربي الوحيد في البطولة، ترتيب المجموعة الأولى، برصيد تسع نقاط، عقب فوزه في مبارياته الثلاث على مالي وغانا والكاميرون، ليصبح أول منتخب في تاريخ المسابقة، يحقق العلامة الكاملة بالدور الأول.

وصعد منتخب مصر للأولمبياد، بعد فوزه 3/0 على جنوب إفريقيا، في الدور قبل النهائي أمس الأول الثلاثاء.


ويمتلك المنتخب المصري أقوى خط هجوم في البطولة، برصيد تسعة أهداف، تناوب على تسجيلها ثلاثة لاعبين فقط هم: مصطفى محمد، هداف البطولة برصيد 4 أهداف، ورمضان صبحي قائد الفريق الذي أحرز ثلاثة أهداف، وعبد الرحمن مجدي (هدفان).

في المقابل، سكنت شباك الفراعنة ثلاثة أهداف، وهو نفس العدد الذي دخل مرمى كوت ديفوار، التي تصدرت ترتيب المجموعة الثانية بالدور الأول.

وافتتح منتخب كوت ديفوار مشواره في البطولة، بالفوز 1/0 على نيجيريا بالجولة الأولى، قبل أن يخسر بنفس النتيجة أمام جنوب إفريقيا، بالجولة الثانية، لينهي مسيرته في المجموعة بالتغلب على نظيره الزامبي (1/0)، حاصدا ست نقاط.

وتأهل المنتخب الملقب بالأفيال للأولمبياد، للمرة الثانية في تاريخه، بعد مشاركته الوحيدة في بكين عام 2008، وذلك عقب فوزه الماراثوني على منتخب غانا، بركلات الترجيح في المربع الذهبي.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بين المنتخبين بالتعادل 2/2، ليحتكما إلى ركلات الترجيح، التي ابتسمت للمنتخب الإيفواري، حيث حسمها لصالحه بنتيجة 3/2.

ويسبق المباراة النهائية للبطولة، لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، الذي سيجمع منتخبي غانا وجنوب إفريقيا، حيث يأملان في الفوز، من أجل انتزاع المقعد الثالث والأخير للقارة السمراء في الأولمبياد.
 
أعلى